شروط التدريب الفعال:

اذهب الى الأسفل

شروط التدريب الفعال:

مُساهمة من طرف المستشار : رفيق حمود في الثلاثاء أغسطس 08, 2017 8:32 am

[rtl]شروط التدريب الفعال:[/rtl]
[rtl]كي يكون التدريب بشكل عام وتدريب الكبار بشكل خاص فعالاً، يجب توفر الشروط التالية: [/rtl]
 
[rtl]    بيئة التدريب:[/rtl]
[rtl]يجب توفر المواصفات التالية في بيئة التدريب المثالية للكبار والبالغين:[/rtl]
[rtl]q  توفر جو مريح للمتدربين.[/rtl]
[rtl]q  تشجع مبادرات المشاركين ومشاركاتهم الفاعلة.[/rtl]
[rtl]q  تشعر المشاركين بالسيطرة على مجريات التدريب.[/rtl]
[rtl]q  تتيح اتصال ودي ومفتوح بين المدرب والمشاركون.[/rtl]
[rtl]q  تمكن المشاركين من التعلم بشكل جماعي.[/rtl]
[rtl]q  تشجع المشاركين على المشاركات الفاعلة.[/rtl]
 
[rtl]    المدربون:[/rtl]
[rtl]q  يفضل توفر مدربين اثنين لكل دورة.[/rtl]
[rtl]q  يجب ان يتمتع المدربون بمهارات تدريب الكبار.[/rtl]
[rtl]q  يجب أن يتمتع المدربون بالقدرة على ايجاد التكامل بين كافة عناصر التدريب الفعال(أهداف التدريب، بيئة التدريب، المشاركون، تقنيات التدريب، التحديات والمشاكل، مخرجات التدريب).[/rtl]
 
[rtl]    تعدد أساليب التعلم في التدريب:[/rtl]
[rtl]يجب على المدربين اعتماد أساليب التعلم التالية خلال إدارتهم لعملية التدريب:[/rtl]
 
[rtl]أولاً: توفير ظروف التعلم الفعال:[/rtl]
[rtl]ونعني بضرورة توفر الظروف التي تتيح للتعلم بدرجة عالية من الفاعلية، حيث تشير الدراسات بأن الكبار يتعلمون بشكل أفضل وبفاعلية عند توفر ظروف التعلم التي تعمل على:[/rtl]
[rtl]☻    تخفيض القلق من الفشل.[/rtl]
[rtl]☻    التشجيع للمغامرة والتعلم من الأخطاء.[/rtl]
[rtl]☻    التشجيع للمشاركة بفاعلية في نشاطات التعلم.[/rtl]
[rtl]☻    عندما يدركون فعلياً بأنهم ينتقلون مما يعرفون إلى ما لا يعرفون.[/rtl]
[rtl]☻    عند استخدام طرق التعلم الحسية( النظر، السمع، الإحساس/ العمل) بإشراك حاستين على الأقل.[/rtl]
[rtl]☻    عندما يدركون أهمية وجدوى اكتساب خبرات تعلم جديدة. [/rtl]
[rtl]☻    عند الاعتراف الايجابي بمساهماتهم.[/rtl]
[rtl]☻    عندما يأخذون الفرص لتطبيق مفاهيم وخبرات التعلم الجديده في مواقف مختلفة.[/rtl]
[rtl]☻    عندما يقدم المدرب تغذية راجعة بشكل منتظم حول درجة تقدمهم في تعلم المهمة او المعلومة.[/rtl]
[rtl]☻    عندما يتسم التدريب بأساليب تعلم "العمل التعاوني".[/rtl]
[rtl]☻    عندما يقدم المدرب المعلومات الجديدة بمقدار ضئيل وبشكل تدريجي وبأسلوب سهل الهضم.[/rtl]
[rtl]☻    عندما يظهر المدرب وبشكل دائم الاحترام للمشاركين واحترام المشاركين بعضهم لبعض.  [/rtl]
[rtl]☻    عند تعريض المشاركين لخبرات ومصادر تعلم غنية ومتنوعة وجديدة.[/rtl]
[rtl]☻    عند ربط أساليب التعلم بالحياة الواقعية والممارسة العملية.[/rtl]
[rtl]☻    عندما يأخذ المشاركون فرصهم لتوضيح قيمهم الخاصة.[/rtl]
[rtl]☻    عندما يقتنعون بأن خبرات التعلم الجديدة ذات جدوى.[/rtl]
[rtl]☻    عندما يعمل المدرب على تعزيز أساليب الاتصال والتواصل والتعاون بينه وبين المشاركين وبين المشاركين أنفسهم عبر مواقف التعلم المختلفة.[/rtl]
[rtl]☻    عند شعور المشاركين بالحاجة للتعلم.[/rtl]
[rtl]☻    عندما تكون بيئة التعلم آمنة نفسياً واجتماعياً.[/rtl]
[rtl]☻    عندما يأخذون الفرصة بالمشاركة في الحديث الاستشكافي.[/rtl]
[rtl]☻    عند إدراكهم للمخرجات المتوقعة من عملية التعلم.[/rtl]
[rtl]☻    عند توفر القناعة لديهم بحدوث عملية التعلم لديهم.[/rtl]
[rtl]☻    عند شعورهم بأن خبراتهم السابقة ذات قيمة ويمكن البناء عليها.[/rtl]
[rtl]☻    عند إبقائهم في حالة اهتمام ويشعرون بالتحدي.[/rtl]
[rtl]☻    عندما يأخذون الفرصة للمشاركة في التفكير الإبداعي والنقدي.[/rtl]
 
[rtl]ثانياً: الاستناد إلى طرق التعلم الحسية:[/rtl]
[rtl]يجب أن تستند أساليب التعلم في التدريب الفعال إلى استخدام طرق التعلم الحسية الخمسة وهي: البصر، السمع، اللمس، الشم، والذوق بشكل عام، والتركيز على طرق التعلم الحسية الرئيسية الثلاثة بشكل خاص وهي:  [/rtl]
[rtl]q       البصر ( الطريقة المرئية )، باستخدام الأفلام، الشفافيات،power point ..لشرح المعلومة أو المهمة.[/rtl]
[rtl]q       السمع ( الطريقة السمعية )، باستخدام الكاسيت المسجل، الراديو...[/rtl]
[rtl]q       الإحساس / العمل ( طريقة اللمس / الإحساس الحركي )، عبر النشاطات العملية والتمارين التطبيقية التي تفعل دور الإحساس في التعلم.[/rtl]
[rtl]وذلك باستخدام طريقتين على الأقل لكل معلومة أو مهمة جديدة بشرط التنوع باستخدام الطرق الحسية في التعلم. [/rtl]
 
[rtl]ثالثاً: طرق التعلم الحسية يجب أن تستخدم نطاق واسع من خبرات/ أساليب التعليم المتنوعة:[/rtl]
[rtl]أساليب التعلم الحسية يجب أن تتضمن نطاقاً من أساليب التعليم التي تؤكد على مفهوم المشاركة في عملية التعلم من خلال: [/rtl]
[rtl]§   تعدد الخبرات [/rtl]
[rtl]§   تعدد وجهات النظر للمدربين والمشاركين في ذات الوقت.[/rtl]
[rtl]§   خلق التجانس والتفاهم بين المشاركين ذوي الخلفيات الثقافية والاجتماعية المختلفة.[/rtl]
[rtl]§   العمل المشترك  للوصول للأهداف المتوقعة من التدريب[/rtl]
[rtl]باستخدام عدة تقنيات منها: [/rtl]
[rtl]- الإصغاء والاستماع: يجب تدريب المشاركين من خلال النشاطات على وجوب إتقان فن الإصغاء والاستماع كي يكون الحوار بناءً.[/rtl]
[rtl]- النقاش والتفاوض: تصميم النشاطات والمهام التي تستند للغة الحوار والتفاوض بين وجهات النظر المختلفة كي يصل المختلفون لفهم القضايا المختلف عليها والحق في الاختلاف.  [/rtl]
[rtl]- المشاركة في الخبرات: تصميم النشاطات والمهام التي تستند إلى إظهار الخبرات المختلفة للمشاركين وإبراز التقاطع بين تلك الخبرات كي نعمل لخلق الجانس والتقارب بين المشاركين.[/rtl]
[rtl]- التقييم والنقد: تصميم النشاطات التي تلخص وتنهي الحوارات والنقاشات بالطرق المنهجية وتحدد نقاط الالتقاء والاختلاف بين المشاركين ومن خلالها نسطيع قياس درجة تحقق الأهداف[/rtl]
 
[rtl]رابعاً: طرق التعلم الحسية يجب أن تستند إلى أسلوب التعليم التجريبي: [/rtl]
[rtl]طرق التعلم الحسية في التدريب الفعال يجب أن تستند إلى اساليب التعلم التجربيي، من خلال النشاطات التطبيقية لمهام التدريب وحتى للمهام في العمل أثناء التدريب بدلاً من التعلم من خلال الاستماع.  [/rtl]
[rtl]فيجب الابتعاد قدر الإمكان عن أسلوب المحاضرات التي تعتمد على تلقين المدرب واستماع المشارك، وأن كانت بعض موضوعات التدريب نضطر فيها لاستخدام أسلوب المحاضرات لكن يجب أن تمتزج المحاضرة مع مشاركات المتدربين ياستخدام المدرب إضافة إلى أسلوب إلقاء المحاضرة بعض التقنيات التي تعمل على إشراك المتدربين في موضوعات التدريب( العصف الذهني، الاستمارات والنماذج، الأسئلة والأجابة، التغذية الراجعة..)  [/rtl]
[rtl]هذا الأسلوب يشجع على:[/rtl]
[rtl]ÿ استخدام الخبرات الحقيقية في عملية التعلم.[/rtl]
[rtl]ÿ التعلم مع الآخرين.[/rtl]
[rtl]ÿ التعلم باستخدام التطبيقات العملية.[/rtl]
[rtl]ÿ ضمان مشاركة جميع المشاركين في عملية التعلم.[/rtl]
[rtl]ÿ الوصول للأهداف من خلال ربط خبرات المشاركين بترابط جدلي وعملي بأهداف عملية التعلم والتدريب.[/rtl]
[rtl]خامساً: التعليم التجريبي هو أسلوب تعليم جماعي:[/rtl]
[rtl]اسلوب التعلم التجربيي هو أسلوب تعليم جماعي تعاوني( نقيض للعمل الفردي)، حيث يجعل جميع المشاركين يعملون سوياً نحو تحقيق أهداف التعلم أو أهداف النشاط المحدد من خلال النشاط الجماعي المشترك حيث يعملون معاً وتتم عملية التعلم وسط المجموعة، حيث يعمل على:[/rtl]
[rtl]-    مشاركة جميع المشاركين في عملية العلم.[/rtl]
[rtl]-    تجعل مسؤولية الفرد أساسية في عملية التعلم.[/rtl]
[rtl]-    تطور المهارات الاجتماعية للمشاركين وهو عنصر رئيسي في العمل التعاوني.[/rtl]
[rtl]-    تزج المدرب جنباً إلى جنب مع المشاركين في عملية التعلم.[/rtl]
[rtl]-   تتفاوت درجة المسؤولية الفردية بين المشاركين فقد تكون ضعيفة لدى البعض وتبرز بقوة لدى البعض الآخر.[/rtl]

[rtl]-   يجب على المدرب أن ينتبه دائماً إلى التغييرات الدائمة في لعب أدوار المشاركين خلال النشاطات( قائد/ تابع) للعمل على تطوير مهارات كافة المشاركين.[/rtl]
avatar
المستشار : رفيق حمود
Admin

المساهمات : 280
تاريخ التسجيل : 23/07/2017
الموقع : http://2anmia.yoo7.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://2anmia.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى