مواصفات عمليات التعلم الناجعة:

اذهب الى الأسفل

مواصفات عمليات التعلم الناجعة:

مُساهمة من طرف المستشار : رفيق حمود في الثلاثاء أغسطس 08, 2017 8:29 am

[rtl]مواصفات عمليات التعلم الناجعة:    [/rtl]
[rtl]بغض النظر عن نظريات التعلم المختلفة والتي تحاول تفسير كيف تتم عملية التعلم داخل دماغ المتعلم، اثبتت التجارب ان هنالك طرق تعليم انجع من غيرها، وتجمع الآراء والخبرات المختلفة على ان اي عملية تعليم ناجعة يجب ان تاخذ بعين الاعتبار العوامل التالية: [/rtl]
 
[rtl]تحديد أهداف التعلم:[/rtl]
[rtl]يجب تحديد الأهداف المتوقعة من عملية التعلم وإبلاغ المتعلمين بها كي ننجح في الوصول إلى الأهداف ونضمن نجاح عملية . [/rtl]
 
[rtl]تنظيم المحتوى:[/rtl]
[rtl]يجب تنظيم محتوى مادة التعلم بطريقة منظمة وسلسة ومفصلة حتى يتم التعلم بطرقة أسهل.   [/rtl]
 
[rtl]استخدام الحوافز:[/rtl]
[rtl]يجب استخدام نظام الحوافز والتشجيع أثناء التعلم، بإقناع المشاركين بجدوى الخبرات والمعلومات التي سيتم اكتسابها من عملية التعلم (التي تكون مجموعة الحوافز لديهم ) ليؤثر ايجاباً على زيادة الجهود المبذولة وزيادة الرغبة في التعلم.[/rtl]
 
[rtl]الأخذ بعين الاعتبار الفروقات الفردية:[/rtl]
[rtl]يجب الأخذ بعين الاعتبار الفروقات الفردية بين المتعلمين وتعدد طرق التعلم واختلاف مستويات التعلم وفقاً لاختلاف الشخصيات والقدرات الفكرية والمستوى التعليمي واختلاف مستوى إدراك أساليب التعلم والتباين في درجة الاستيعاب لدى المتعلمين. [/rtl]
 
 
[rtl]شمل العواطف:[/rtl]
[rtl]عملية التعلم يجب أن تحفز استخدام العواطف إضافة إلى العقل لدى المتعلمين، فالعواطف الايجابية والسلبية تؤثر سلباً أو ايجاباً على درجة تحفيز المتعلمين لعملية التعلم. لكن يجب التحكم بمقدار درجة التشويق والتحديات لكافة النشاطات وعدم الإفراط بها وتقديمها بمقدار معتدل وإدارتها بطريقة جيدة كي تعمل على التنشيط والتحفيز بشكل ايجابي يخدم عملية التعلم .[/rtl]
 
[rtl]مبدأ المشاركة:[/rtl]
[rtl]عملية التعلم الناجحه يجب أن تستند إلى مبدء الشراكة بالتعلم بين ( المدرب/ المعلم والمشاركين/ المتعلمين) فالمعلومة ليست حكراً فقط على المدرب وتحقيق أهداف عملية التعلم يتم الوصول إليها من خلال مبدء المشاركة بين الطرفين في تطبيق أساليب التعلم لذلك يجب إشراك كافة المتعلمين بالنشاطات والنقاشات المختلفة من أجل تحقيق أهداف عملية التعلم. [/rtl]
 
 
 
[rtl]الممارسة والتكرار والتطبيق:[/rtl]
[rtl]من النادر أن يتم تعلم شيئاً جديداً والوصول التام لمخرجات عملية التعلم بنجاعة من المرة الأولى دون استخدام التقنيات العملية والتطبيقية التي تدعم وتوضح المفاهيم والمعلومات والخبرات الجديدة وتنقل محتويات عملية التعلم إلى تحديات ومواقف عملية وواقعية تساعد على اكتشاف المعلومات الجديدة المتعلقة بالموضوع أو بالمهمة. لذلك فالممارسة العملية والتكرار لكن دون الملل هي وسائل لتطبيق المعلومات الجديدة المتعلقة بالموضوع أو المهمة والتعامل معها من خلال مجموعة من المشاكل/ التحديات أو المهام الجديدة.[/rtl]
 
[rtl]التغذية الراجعة والتعزيز:[/rtl]
عملية التعلم الناجحة تستند إلى عملية تحفيز وتعزيز الإنجازات لدى المتعلمين وإشعارهم بأنهم أحد مصادر المعلومة من خلال أخذ التغذية الراجعة وتعزيز خبراتهم السابقة وذلك بأخذ ملاحظاتهم وتعليقاتهم وتوقعاتهم في مهام البحث وكذلك درجة إنجازهم مهما كان مستواها بصورة مستمرة، حيث يزداد مقدار التعلم عندما يتم إبلاغ المتعلمين دورياً بمدى ومستوى تقدمهم وتعزيز ثقتهم بالمعلومات التي لديهم، فالنجاح يحفز التعلم – حيث انه يبني الثقة.
avatar
المستشار : رفيق حمود
Admin

المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 23/07/2017
الموقع : http://2anmia.yoo7.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://2anmia.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى